ترجمة مولانا العارف بالله تعالى سماحة الإمام صلاح الدين التجاني الحسني رضي الله تعالى عنه وعنا به



نبذة عن سماحة الامام


محدث العصر، علاّمة مصر، عالم الأشراف وشريف العلماء، الإمام المجدد صلاح الدين التجاني الحسني رضي الله عنه، نادرة عصره في مصره. بهجة المحدثين وزينة المسندين العالم العامل العارف، حامل لواء أهل الرواية والأثر. فما روى حديثاً ولا أثراً، ولا خبراً إلاَّ وله عنده سند حسيب نسيب ينتهي نسبه الشريف إلى مولانا الحسن بن علي رضي الله ..


أخر الأخبار

16ديسمبر

مكتبة الفيديو

تم بحمدالله رفع الدرس العاشر من سورة النحل في سلسلة كنوز القرآن في مكتبة الفيديو

إضغط هنا

16ديسمبر

مكتبة الصوتيات

تم بحمدالله رفع الدرس العاشر من سورة النحل في سلسلة كنوز القرآن في مكتبة الصوتيات

إضغط هنا

مولده ونشأته

كان مولده الشريف  صبيحة الخميس الخامس والعشرين من شهر ذي القعدة سنة سبع وسبعين وثلاثمائة وألف هجرية ، الموافق الثاني عشر من يونيو سنة ثمان وخمسين وتسعمائة وألف ، بحي السيدة زينب من القاهرة ، ونشأ نشأة علم وعفاف بين أبــوين كــريمـين شـــريفين .

 أجداده  من جهة أبيه كلهم علماء وفقهاء . فقد كان أبوه عالما من علماء الأزهر الأفاضل ، حافظا لكتاب الله تعالى ، عارفا لحدوده وأصوله وفروعه ، متواضعا لله تعالى تكاد لا تحس به إذا جاء أو انصرف .

ولقد منَّ الله عليه فحجَّ  بيت الله الحرام ، وزار نبيه  مرتين : مرة وعمره خمسة عشر عاماً ، والثانية وسنُّهُ  ثماني عشرة سنة ، فلما بلغ من عمره المديد سبعًا وعشرين سنة تزوج زوجته الفاضلة الشريفة النسيبة العفيفة وأنجب منها القمرين المنيرين سيدي محمد ، وسيدي إبراهيم ، وكذا ابنته الحسيبة النسيبة نادية ، وكان كما قال رسول الله  : ﴿ خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي  .

ولقد جمع الله له بين العلم والعمل والإجازات والتأليف في الفقه والحديث وعلوم القرآن فدرَّس وربَّى ، وأفاد وكان عمره لم يتجاوز السابعة عشر .

ثم تاقت روحه الشريفة إلى معرفة الله تعالى وسلوك الطريق فظل يبحث ويتحقق حتى أمره جده  إلى الانحياش إلى جناب سيدي أحمد التجاني  ، وكان عمره ثماني عشرة سنة . ثم أخذ في بناء زاويته المباركة وسنُّه لم تتجاوز العشرين ، وذلك عن إذن سيدنا رسول الله  .

وسماحته  يمتاز بعزيمة لا تلين فكلما عزم على أمر بدأه ، وكلما بدأ أمراً أتمه ، فعمل على بنائها وتجميلها حتى أتمها الله تعالى عليه أحسن تمام  .

 

صفته

وجهه  وجهٌ حسنيٌ محمديٌ ، يتلألأ منه أنوار جده  ، أبيضٌ مشرب بالحمرة .

وهو  فَخْمٌ مُفَخَّمٌ ، ذو هيبة ووقار ، عريض الجبين ، واسع العينين ، بسَّام الثغر ربعـة ، ليس بالطويل ولا بالقصير ، جميل الخَلق والخُلُق ، متواضع في ملبسه وهيئته ، ومأكله ومشربــــه .

رحيمٌ  في غير ضعف ، لينٌ في غير انكسار ، قويٌ في غير عنف ، وسَطٌ في كل شيء ، يسمع أكثر مما يتكلم ، شديد الحياء في الظاهر والباطن هادئ الطباع ، ذا حلم وكرم .

أسهل الناس ، وأرق الناس ، وألين الناس . ما نظر إليه أحد إلاَّ قابله بابتسام وحنان وكأنما تربى في حجر نبي .

إذا سكت فذو هيبة ووقار ، وإذا تكلم فذو فصاحة وبيان ، وكأنما مَلك ينطق على لسانه .

إسناده للحديث

ونحن - والحمد لله على كرمــــه ومَـنِّــــهِ وفضـــله علينا - نروي عن وفـــرة وفـــيرة من أكـــابر المحدثـــين والحفــــاظ والعلمـــــــاء والصـــالحين في هذا العصــــر ، أوردتهـــــا بكتــــــابي ﴿  لوامع النور الرباني في مشايخ وأسانيد سماحة الإمام صلاح الدين التجاني  ، ولكن لضيق المقام وخوف الإطالة ، فقد اخترت منهم أربعة ، هم أساطين العلم في الدنيا وعليهم مدار الرواية في علم الحديث ، في هذا العصر :

·    فأولها : عن أبي الكمال محدث الدنيا : العارف بالله سيدي محمد الحافظ التجاني المصري  .

·    وثانيها : عن مسند الحرمين الشريفين : الشيخ أبي الفيض محمد ياسين  بن محمد عيسى الفاداني المكي  .

·  وثالثها : عن الحسيب النسيب علامة المغرب الأقصى ومفخرة المغرب على المشرق : سيدي أبي العلاء إدريس بن العابد العراقي  .

·       ورابعها : عن علامة المغرب : الشيخ عبد الله بن صديق الغماري  .

رحمهم الله جميعا ، وجزاهم عنا خير الجزاء .

أولا - العلامة محمد الحافظ التجاني ، ويروي عن كل من :

1-   العلامة محمد عبد الحي الكتاني .

2-   السيد بدر الدين الدمشقي .

3-   الشيخ ألفا هاشم المدني .

4-   الشيخ كمال الدين بن أبي المحاسن القاوقجي .

5-   أمة الله بنت الشيخ عبد الغني الدهلوي .

6-   الشيخ محمد بن محمود خفاجة الدمياطي .

7-   الشيخ محمد عبد الباقي الأنصاري .

8-   الشيخ عبد الله بن غازي الهندي .

9-   المعمر محمد بن إبراهيم العقودي المصري .

10- الشيخ عبد الستار بن عبد الوهاب الصديقي الهندي .

11- الشيخ محمد الصادق الرياحي التونسي .


ثانيا - العلامة الفاداني ، ويروي عن خلق لا يحصيه العاد ، وأشهرهم :

1-   الشيخ علي بن فالح الظاهري المدني .

2-   الشهاب أحمد بن عبد الله المخللاتي الشامي .

3-   الشيخ خليفة بن حمد النبهاني .

4-   الشيخ إبراهيم بن موسى الخزامي السوداني .

5-   العلامة السيد محمد عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني .

6-   الشيخ عمر حمدان المحرسي .

7-   الشيخ محمد علي بن حسين المالكي المكي .

8-   الشيخ محمد عبد الباقي اللكنوي المدني .


ثالثا -  العلامة إدريس العراقي ، ويروي عن كل من :

1-   العلامة المحدث الشريف محمد المدني بن الغازي بن الحسني الرباطي .

2-   العلامة محمد بن محمد الحجوجي .

3-   السيد العلامة محمد الحافظ التجاني .

4-   العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج .

5-   العلامة سيدي الحسن بن الحاج عمر مَزُور .

6-   العلامة السيد محمد عبد الحي الكتاني .


رابعا - العلامة الشيخ عبد الله بن صديق الغماري ، ويروي عن كل من :

1-   الشيخ محمد بخيت المطيعي ، مفتي مصر .

2-   الشيخ عبد المجيد اللبان .

3-   الشيخ محمد حسنين مخلوف .

4-   الشيخ عبد الرحمن البنا .

5-   الشيخ محمد زاهد الكوثري .

6-   الشيخ محمد الخضر حسين .

7-   الشيخ إدريس السنوسي ، ملك ليبيا .

8-   الشيخ الطاهر بن عاشور .

9-   الشيخ يوسف النبهاني .

10- الشيخ بدر الدين الحسني الدمشقي .

 

ونحن نروي صحيح الإمام البخاري ، بأعلى سند على وجه الأرض ، فنرويـــــه :

1-    عن : سيدي محمد الحافظ التجاني ، والشيخ الفاداني ، والشيخ العراقي .

2-    ثلاثتهم عن : الشيخ محمد عبد الحي بن عبد الكبير الحسني الكتاني .

3-    وهو عن : المعمر الشيخ أحمد بن منلا صالح السويدي البغدادي الشافعي .

4-    وهو عن : نادرة الزمان الحافظ محمد مرتضى الزبيدي الحسني .

5-    وهو عن : المعمر محمد بن سنَّة الفلاني المالكي .

6-    وهو عن : الشيخ أحمد بن محمد بن العَجِل اليمني .

7-    وهو عن : القطب النهروالي .

8-    وهو عن : الشيخ أحمد بن أبي الفتوح الطاوسي .

9-    وهو عن : المعمر بابا يوسف الهروي .

10-        وهو عن : أبي عبد الله محمد بن شاذ بخت الفارسي الفرغاني .

11-        وهو عن : يحيى بن شاهان الختلاني .

12-        وهو عن : محمد بن يوسف الفربري .

·        وهو عن : الإمام الحـــافظ الحجة : محمد بن إسماعيل البخــاري  .

فبفضل الله وكرمه ، بيني وبين البخاري ، اثني عشر راويا .

·        وعلى هذا ؛ فيكون بيني وبين رسول الله  ، في ثلاثيات البخاري ، خمسة عشر راويا . وهذا أعلى ما وقع في الرواية ، والحمد لله رب العالمين .

وكل من ذكرتهم من المشايخ السابقين ؛ أسانيدهم معروفة معلومة ، متصلة عند أهل الحديث ، فلا نذكرها هنا خوف التطويل .

 

حديث الأولـيـــة :

أما حديث الأولية فنرويه عن خلق كثير ، ونذكر هنا سندا لنا ، هو أعلى سند على ظهر الأرض :

1-  فنرويه عن شـيخنا أبي الكمــال محـــدث الدنيـــا محمـــد الحافظ التجاني  . وهو أول .

2-  عن الشيخ ألفا هاشم المدني . وهو أول .

3-  عن الشيخ صالح الفلاني . وهو أول .

4-  عن الشيخ محمد بن سِنَّة الفلاني . وهو أول .

5-  عن الشريف الوُولاتي . وهو أول .

6-  عن المعمر ابن أرْكْماش الحنفي . وهو أول .

7-    عن أمير المؤمنـيـن في الحديث الحافظ ابن حجر العسقلاني . وهو أول .

8-  عن الحافظ أبي الفضل زين الدين العراقي . وهو أول .

9-  عن أبي الفتح محمد البكري الصدر الميدومي . وهو أول .

10-   عن الشيخ أبي النجيب عبد اللطيف بن عبد المنعم الحَــرَّاني . وهو أول

11-    عن الحافظ أبي الفرج بن الجوزي . وهو أول .

12-    عن الشيخ أبي ســــعيد إسماعيـــل بن أبي صالح المؤذن النيســـــابوري . وهو أول

13-    عن أبيه ، أبي صالح . وهو أول .

14-    عن أبي طاهر محمد بن مَحْمَش الزيادي . وهو أول .

15-    عن الشيخ أبي حامد أحمد بن يحيى بن بلال البزاز . وهو أول .

16-    عن الشيخ عبد الرحمن بن بشر بن الحكم النيسابوري . وهو أول .

17-    قال : حدثنا سفيان بن عيينة .

وهنا انقطعت سلسلة الأولية ؛ أي انقطع قولهم : وهو أول .

18-      عن الشيخ عمرو بن دينار .

19-       قال : حدثنا أبو قابوس مولى عبد الله بن عمرو بن العاص .

20-         قال : حدثـــني عبـــد الله بن عمـــرو بن العـــاص  أن رســـــول الله  قــال : ﴿الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمْ الرَّحْمَنُ ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ(1) فبيننا وبين رسول الله  (20) رجلا ، وهو أعلى ما وقع في الدنيا - في عصرنا هذا - في حديث الأولية ، والحمد لله على منه وفضله .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- رواه أبو داود والترمذي وصححه وأحمد وابن أبي شيبة والبيهقي في الشعب والسنن والحميدي وابن أبي الدنيا وابن المبارك عن سفيان عن عمرو بن دينار عن قابوس عن عبد الله بن عمرو يرفعه . وأورده بالسند المتصل كل من : الشيخ العلامة الفاداني في العجالة في الأحاديث المسلسلة ، والحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع والحافظ العراقي في الأربعين العشارية له ، والحافظ جمال الدين المزِّي في تهذيب الكمال والحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق .

حديث الأولية

 

 

الســــند المبـــــارك :

وأذكر لك ســــنداً ، نروي به معظم كتب الحديث الشريف ، فنذكــره تبركـــا بذكـــــر الولي الكبير والقطب الشهير سيدي أحمد التجاني  وأرضاه وعنَّا به وبهذا السند نروي جميع كتب السنة :

1-   عن : الشيخ محمد الحافظ التجاني .

2-   وهو عن : الشيخ محمد الصادق الرياحي التونسي .

3-   وهو عن : الشيخ الطيب النيفر التونسي .

4-   وهو عن : العلامة الشيخ الماحي الدارفوري .

5-  وهوعن:شيخنا القطب الرباني مولانا أحمد بن محمد الحسني التجاني  .

6-   وهو عن : الشيخ محمود الكردي العراقي .

7-   وهو عن : شيخ الإسلام الشيخ محمد بن سالم الحفني المصري .

8-   وهو عن : الشيخ محمد عبد الله السلجماسي .

9-   وهو عن : شيخ الإسلام الشيخ عبد الله بن سالم البصري المكي .

10-   وهو عن : محمد بن الشيخ علاء الدين البابلي المصري .

11-   وهو عن : الشيخ أبي النجا سالم بن محمد السنهودي .

12-   وهو عن : خاتمة الحفاظ النجم محمد بن أحمد بن علي الغيطي .

13-   وهو عن : شيخ الإسلام الشيخ أبي يحيى زكريا بن محمد الأنصاري .

14-  وهو عن : أمير المؤمنين في الحديث الحافظ ابن حجر العسقلاني المصري .


أما أسانيد تلقين أذكار وأنوار وأسرار الطريقة التجانية ، وكذا أسانيد القراءات العشر المتواترة ، فهي عالية جدًا ، وكثيرة وقد ذكرناها كلّها في كتابنا ﴿  لوامع النور الرباني في مشايخ وأسانيد سماحة الإمام صلاح الدين التجاني  .

الفقـه

أمَّا الـفقـــــه : فهو الفقيه المتبحر عالم الأمة ، وفخر الأئمة . درس أحد عشر مذهبا فقهيا بالإجازة والسند المتصل ، نخص منها أسانيده في المذاهب الأربعة المعتبرة عند أهل السنة والجماعة ، فدرس :

 `مذهب الإمام مالك  على شيخ المذهب بالحجاز ، واعلم من استجاز وأجاز ، الفقيه العلامة محمد بن إبراهيم المبـــارك ، رحمه الله تعالى .

` ومذهب الإمام الشافعي  على العالم النحرير ذي العلم الغزير شيخ المذهب بالشام الشيخ عبد السلام النابلسي ، وذلك مدة إقامته بالإحساء بالمنطقة الشرقية بالسعودية .

` ومذهب الإمام أحمد بن حنبل  على الشيخ الفاضل العالم والفقيه أبي بكر الحنبلي شيخ المذهب بالإحساء .

` وأما مذهب الإمام الأكبر أبي حنيفة النعمان  فعلى الشيخ العالم المهيب والفقيه النابه الحسيب النسيب مولانا أحمد بن محمد الدهلوي الصغير ، وذلك مدة إقامة شيخنا بالمدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام .

القراءات

وأمَّا القراءات :  فقد قرأ على علامة عصره وفريد دهره ، شمس القراء وقطب الإقراء الشيخ احمد بن عبد العــزيــــــز بن أحمــــــد بن محمــــــد الزيات . قرأ عليه القراءات العشر من طريق طيبة النشر ، وحصل منه على إجازة القراءات العشر الكبرى .

كما قرأ على شيخ القراء بالأزهر الشريف الشيخ محمد بن إسماعيـــــل الهمــــــداني ، وحصل منه على إجازة العشر الكبرى أيضاً  .  

وله  أسانيد كثيرة في الحديث والفقه والتفسير ، والقراءات ، والمسلسلات جمعها ورتبهــا في كتــــابــه ﴿  لوامع النور الرباني في مشايخ وأسانيد سماحة الإمام صلاح الدين التجاني  .

تلاميذه و مؤلفاته

أمَّا تلاميـــذه  : فلا يكــاد يحصيهــم العـــــاد من كثرتهـــم ، وكلهم مقدم في بلده في العلوم الشــرعية والحقيــــــة . فكانوا يفدون إليه من كل قطر وبلــــد ، فما يدخلون زاويتــــــه إلاَّ وشملتهم العناية التجانية ، والحضرة القدسية بأنوارها ، ثم يعودون إلى بلادهم بأجسامهم ، وتتركهم أرواحهم مقيمة عنده في الزاويـــة ، أسيرة لأنوارها وجمالهــــا .


مؤلفــاتـــــــــه ﴿ رضي الله تعالى عنه وأرضاه وعنَّا بــــه

أما عن مؤلفاته  فهي شهيرة وكثيرة في زماننا ، لجأ إليها الكتاب ، والشعراء لينهلوا من فيضها ورونقها . وجمال أسلوبها وصياغتها ، واكتناز ألفاظها ، ودقتها وقدرتها على امتلاك ناصية الموضوع الذي يطرحه ويجيب عنه ويفنده ، تتميز بأسلوب لغوي راقٍ ، وأذكر من هذه الكتب والمؤلفات الآتي :

1- الكنـز في المسائل الصوفية . الطبعة الأولى : الهيئة المصرية العامة للكتاب 1998م . الطبعة الثانية : الهيئة المصرية العامة للكتاب 2008م .

2- كشف الغيوم عن بعض أسرار القطب المكتوم .  صدر عن دار التيسير للطبع والنشر 1999م .

3- جـوامع الكلم من أحاديث سيد العرب والعجم .الطبعة الأولى : الهيئة المصرية العامة للكتاب 1999م . والطبعة الثانية : مكتبة الأسرة 2000م .

4- النجوم السائرة في القراءات العشر المتواترة . الطبعة الأولى : الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 2000 م .

5- غاية المسرات في فرش القراءات .

6- الطريقــة التجانيـــة المباركــــة : طبعة خاصة .

7- المحاريب . صدر عن سلسلة التراث بالهيئة المصرية العامة للكتاب 2002م .

8- الدرر السنية في الأربعين حديثا التجانية.

9- الياقوتة الفريدة في التوحيد والعقيدة .

وهـذه الكــتب الثـلاثــة الأخيــرة صـدرت مجتمعـة في طبعـة تحمــل اسم ﴿ المحاريب  عن الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 2002م .

10- كتاب ﴿  النـور في الطريقة التجانيـة  ﴾ الطبعة الأولى سنة  2003م ، والطبعة الثانية مكتبة القاهرة سنة 2006م .

11- القبس في معرفة الطاهر والنجس .

12- غرائب الرغائب .

13- غاية المكارم في حد العورة والمحارم .

14- تنبيه السمع في أحكام القصر والجمع .

15- الجواهر المصفوفة في قراءة إمام أهل الكوفة .

16- رفع الملام عن بعض الآثام .

17- النور الفائض في علم الفرائض .

18- الفرقان في لغـة القــرآن .

19- النسائم في معرفة الفئ والغنائم .

20- فتح الكريم في خواص آيات القرآن العظيم .

21- كتاب المفاتيح في تفسير القرآن بالسنة المطهرة .

22- كتاب القواعد الفقهية .

23- كتاب الناسخ والمنسوخ في القرآن الكريم .

24- كتاب البصائر وهو الناسخ والمنسوخ في الحديث الشريف .

25- كتاب الجواهر المرصعة . في أربعة أجزاء .

26- كتاب خصائص النبي  .

27- لوامع النور الرباني في مشايخ وأسانيد سماحة الإمام صلاح الدين التجاني .

28- كتاب الكنـز الأعظم والسر المطلسم في الأسرار العرفانية .

29- اللـؤلــؤ والمرجان في تفسير السُّــنة للقــرآن .

30- كتاب ﴿ عـين الحـياة  . مكتبة القاهرة سنة 2006م .

31- كتاب ﴿ الأنفــاس من أحاديث سيد الناس   . صدر في جزأين عن سلسلة التراث الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 2007م .

32- القنديل في خواص آي التنـزيل .

33- الأحاديث المتواترة .

34- المثــلـيَّة في الأحاديث النبوية .

35- الألف النبوية من أحاديث خير البرية .

36- مختصر جامع الأحاديث للسيوطي صدر في جزأين والحمد لله تعالى . عن سلسلة المختصرات التراثية بالهيئة المصرية العامة للكتاب 2008م .

37- تفسير القرآن للنشء ( صدر الآن ســـتة أجزاء منه ) .

38- مواكب الحب . سنة 2005م .

39- أشراط الساعة .

40- شرح ديـوان ابن الفـارض .

41- زبـــدة الفتـــوحات المكيـــــــة  ( مختـــصر الفتوحات المكيـــــة ) . 2006م .

42-  الرحيق المختوم في طريقة القطب المكتوم ، وهو خمسة أجزاء .

43-  كـنـــــوز الفقـــــــه .

44- كــنـــوز الحديث .

45- كنـــوز القــرآن . ﴿ وهو تفسير للقرآن الكريم شاملاً دلالات المعاني ، والإشارات الصوفية ، مع التركــيز على ما أشار به الرسول العظيم  من إشارات وشرحها  . صدر منه ثلاثـة أجزاء حتى الآن .

46- كنــوز البلاغـــة .

47- كنــوز الحقائق .

48- الكنــوز العشـــرة .

49- التنــــزلات الإلهيـــــــة .

50- تيسير الوصول لأنفاس الرسول  .

51- تغـــــاريد الســماء .

52- غاية الأماني في مدح الشريف صلاح الدين التجاني  .

53- نهـر النــــــور في وجوه الإعجاز من القرآن .

54- قطرات النـور في وجوه الإعجاز من الإشارات النبوية

55- قــراءة ســـماحة الإمام  ﴿ وهي اختياراتـــه من القراءات العشـــر المتــواتـرة  .

ولو تُرِكْتُ ما أنهيت الحديث وظللت أحكي عن مناقبه ، ومآثره العالية إلى ما شاء الله تعالى ، ولكن ليهنأ القارئ الكريم ببعض ما أتحفناه به ، من فيض مولانا وشيخنا وحبيبنا ، وصاحب الأفضال علينا في الحياة وبعد الممات ، صلاح الدين التجاني الحسني الحسيني  الذي لم نوفِّـه حقه في الكلام عن مناقبـــه .

وزاويته المباركة تلك التي قصدها العلماء والفقهاء ، والمحدثون ، والأدباء ، والشعراء من كل صوب وحدب . وهو الذي قيلت في فضائله القصائد العظام ، وأرسلت إليه الرسائل تخطب وده ، وترجو رضاه ، أُنْساً به ، وحُـــــبًّا لما له من خصوصية عند الله ، وعند رسوله  ، وكذلك عند سيدي أحمد التجاني  وأرضاه وعنا بــه .

وقد غـــرَّد الشُّعراءُ في مدحــه ووصفـــه ، وقد جمعت قصائدهم الفصيحة المليحة في كتاب مشهور وديوان مستور ﴿ غاية الأماني في مدح الشريف التجاني  .

أمَّا مقامه الشريف  وأرضاه وعنا به ، وتبحره في علوم الحقيقة ، وكذا الكلام على كراماته  - بالرغم من كثرتها - فقد نهى أشد النهي عن الخوض فيه ، أو الإيمــاء إليه ، إلاَّ أنه كان يقسم بالله العظيم ويقول : والله نحن أسعد خلق الله بالله تعالى ، والحمد لله رب العالمين ، وكان إذا سُـــئل عن نســبه قال : ﴿ أنا ابن الشيخ التجاني لا أعلم لي نسبًا سواه ﴾ .

 

د. م. إبراهيم صلاح الدين التجاني